المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هوامش على دفتر النكسة الجديدة للمسلمين


plaza20035
07-17-2006, 12:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هوامش على دفتر النكسة الجديدة للمسلمين

( روى البخاري ومسلم عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يقول عند الكرب: (
لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم.
اللهم انصرنا على القوم الظالمين قتله الأنبياء و المرسلين
اللهم دمر أعدائك أعداء الدين واشدد على قلوبهم حتى يروا العذاب الأليم
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك
اللهم صلى على سيدنا محمد في الأولين وفى الآخرين وفى الملأ الأعلى إلى يوم الدين

هوامش على دفتر النكسة
1
أنعي لكم يا أصدقائي، اللغة القديمة والكتب القديمة
أنعي لكم :
كلامنا المثقوب كالأحذية القديمة
ومفردات العهر، والهجاء، والشتيمة..
أنعي لكم..
نهاية الكفر الذي قاد إلى الهزيمة.

2
مالحة في فمنا القصائد
مالحة ضفائر النساء
والليل والأستار، والمقاعد
مالحة أمامنا الأشياء..

3
يا وطني الحزين
حولتني بلحظة
من شاعر يكتب شعر الحب والحنين
لشاعر يكتب بالسكين..

4
لأن ما نحسه
أكبر من أوراقنا..
لابد أن نخجل من أشعارنا

5
إذا خسرنا الحرب ، لا غرابة
لأننا ندخلها
بكل ما يملكه الشرقي من مواهب الخطابة
بالعنتريات التي ما قتلت ذبابه
لأننا ندخلها
بمنطق الطلبة والربابة..

6
السر في مأساتنا
صراخنا أضخم من أصواتنا
وسيفنا..
أطول من قاماتنا..

7
خلاصتة القضية
توجز في عباره
لقد لبسنا قشرة الحضارة
والروح جاهلية...

8
بالناي والمزماز
لا يحدث انتصار...

9
كلفنا ارتجالنا
خمسين ألف خيمة جديدة..

10
لا تلعنوا السماء
إذا تخلت عنكم
لا تلعنوا الظروف
فالله يؤتي النصر من يشاء
وليس حدادا لديكم..
يصنع السيوف..

11
يوجعني أن أسمع الأنباء في الصباح
يوجعني..
أن أسمع النباح ...

12
ما ذخل اليهود من حدودنا
وإنما..
تسربوا كالنمل من عيوبنا..

13
خمسة آلاف سنة ..
ونحن في السرداب
ذقوننا طويلة
نقودنا مجهولة
عيوننا مرافئ الذباب ..
يا أصدقائي :
جربوا أن تكسروا الأبواب
أن تغسلوا أفكاركم
وتغسلوا الأثواب



اللهم يا الله
ياودود يا كريم يا جبار السماوات والأرض يا هادي القلوب اهدي قلوبنا ...
يا مغيث أغثنا يا مغيث أغثنا يا مغيث أغثنا..
اللهمّ مالِكَ المُلك
تؤتِي المُلكَ من تشاء وتنزعُ المُلك مِمّن تشاء
وتُعِزّ من تشاء وتُذِلّ من تشاء
بيدك الخير
إنك على كلّ شئ قدير
رحمان الدنيا والآخرة
تُعطيهُما من تشاءُ
وتَمنعُ مِنهُما مَن تشاءْ
إرحمني رَحمة ً
تُغنيني بها عن رَحمةِ مَن سِواك


يا فارِجَ الْهَمِّ، وَكاشِفَ الْغَمِّ، يا رَحْمنَ الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ وَرَحيمَهُما، صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَافْرُجْ هَمّنا، وَاكْشِفْ غَمّنا.
يا واحِدُ يا أَحَدُ يا صَمَدُ، يا مَنْ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ، اعْصِمْنا وَطَهِّرْنا وَاذْهَبْ بِبَلِيَّتنا.
أَللّهُمَّ إِنّي أَسْأَلُكَ سُؤالَ مَنِ اشتَدَّتْ فاقَتُهُ، وَضَعُفَتْ قُوَّتُهُ، وَكَثُرَتْ ذُنُوبُهُ، سُؤالَ مَن لايَجِدُ لِفاقَتِهِ مُغيثاً، وَلا لِضَعْفِهِ مُقَوِّياً، وَلا لِذَنْبِهِ غافِراً غَيْرَكَ.
يا ذَا الْجَلالِ وَالاِْكْرامِ، أَسْأَلُكَ عَمَلاً تُحِبُّ بِهِ مَنْ عَمِلَ بِهِ، وَيَقيناً تَنْفَعُ بِهِ مَنِ اسْتَيْقَنَ بِهِ حَقَّ الْيَقينِ في نَفاذِ أَمْرِكَ.
أَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَاقْبِضْ عَلَى الصِّدْقِ نَفْسي، وَاقْطَعْ مِنَ الدُّنْيا حاجَتي، وَاجْعَلْ فيما عِنْدَكَ رَغْبَتي، شَوْقاً إِلى لِقائِكَ، وَهَبْ لي صِدْقَ التَّوكُّلِ عَلَيْكَ.
أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ كِتاب قَدْ خَلا، وَأَعْوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كِتاب قَدْ خَلا، أَسْأَلُكَ خَوْفَ الْعابِدينَ لَكَ، وَعِبادَةَ الْخاشِعينَ لَكَ، وَيَقينَ الْمُتَوَكِّلينَ عَلَيْكَ، وَتَوَكُّلَ الْمُؤْمِنينَ عَلَيْكَ.
أَللّهُمَّ اجْعَلْ رَغْبَتي في مَسْأَلَتي مِثْلَ رَغْبَةِ أَوْلِيائِكَ في مَسائِلِهِمْ، وَرَهْبَتي مِثْلَ رَهْبَةِ أَوْلِيائِكَ، وَاسْتَعْمِلْني في مَرْضاتِكَ، عَمَلاً لا أَتْرُكُ مَعَهُ شَيْئاً مِنْ دينِكَ مَخافَةَ أَحَد مِنْ خَلْقِكَ.
أَللّهُمَّ هذِهِ حاجَتي فَأَعْظِمْ فيها رَغْبَتي، وَأَظْهِرْ فيها عُذْري، وَلَقِّني فيها حُجَّتي، وَعافِ فيها جَسَدي.
أَللّهُمَّ مَنْ أَصْبَحَ لَهُ ثِقَةٌ أَوْ رَجِاءٌ غَيْرُكَ، فَقَد أَصْبَحْتُ وَأَنْتَ ثِقَتي وَرجائي فِي الاُْمُورِ كُلِّها، فَاقْضِ لي بِخَيْرِها عاقِبَةً،
وَنَجِّني مِنْ مُضِلاّتِ الفِتَنِ، بَِرحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرّاحِمينَ.
وَصَلَّى اللّهُ عَلى سَيِّدِنا مُحَمَّد رَسُولِ اللّهِ الْمُصْطَفى، وَعَلى آلِهِ الطّاهِرينَ.
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

الغيووووووورة
07-17-2006, 05:15 AM
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط]

حساس
07-20-2006, 06:25 AM
بارك الله فيك يا بلازا
ونسال الله العلي العظيم أن يجيب دعاءك ويكشف عن المسلمين الغمة
ويعجل بالنصر الموعود
.............................................