المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العشق عبر المسنجر


مساعد الطيار
07-03-2006, 07:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عالم النت ، ذلك العالم الذي يحمل فيه الخير والشر ، الحب والكره ، العدل والظلم ، ليس له حواجز ، ففيها نشأ الكثير من المستجدات والمتغيرات في عصرنا الحاضر ....

في هذا الموضوع سأتحدث عن أثراً من آثار الإنترنت ألا وهو العلاقة بين الجنسين ، بين الذكر والأنثى ، ومتناولاً عن محوراً واحداً من محاور تلك العلاقة والتي قد تنشأ ألا وهي :

العشق ( التعلق العاطفي ) عبر المسنجر

قد تكون البداية من الكتابة أو من البسمة أو من الإهداء ، فقد يُعجبُ أحد الطرفين بالآخر من خلال أسلوب الكتابة أو من قوة الردود أو من ضحكاته وابتساماته أو الإهداءات المستمرة ، فتتطور لتصبح الرسالة الخاصة وسيلة سريعة للتعريف ، ومن ثم الإضافة عبر ( المسنجر ) وربما تصل للهاتف الصوتي ( الهاتف النقال ) وقد تحدث لا سمح الله المقابلة .


***

عندما يساور الإنسان شعور غريب ينتابه ليتعرف على الجنس الآخر فيحادثه ، ويشعر بتعلقٍ عاطفيٍ نحوه ، فيفكر فيه ليلاً ونهاراً ، وينتظر وقتاً طويلاً ليحادثه ، فيفرح برسالة منه ، أو بحضوره أو خبر عنه ، أو رداً عليه .......





سهرت ومن أهدى لي الشوق نائم ....... وعذب قلبي بالهوى وهو سالـم
فواحسرتا حتى متى أنـا قائـل ........ لمن لامني في حبكم أنت ظالـم



ترى ما نوع هذا التعلق العاطفي رغم أنه بُنيَ على أساس الكتابة أو البسمة أو الإهداء ؟ وهل يعتبر تعلقه العاطفي هذا حقيقياً أم وهمياً ؟

***

عندما يكون التعلق العاطفي لإنسان متزوج ذكراً أم أنثى ، ويكون التعلق العاطفي حقيقياً ، أليست المفاسد تغلب على المصالح إذا سلمنا أن نية الرجل الزواج ؟ أما المرأة فليست لها مصلحةً أبداً وهي متزوجةً في أن يكون لها هدفاً من تلك العلاقة لأنها ستفسد حياة عائلية كاملة ، وأظنكم تتفقون معي في هذه النقطة .

***

عندما تنشأ هذه العلاقة وهي تُبنى على أساس وهمي ؟ كيف يكون تصور المتعلق العاطفي عندما يكون الطرف الآخر في صورة مغايرة جداً لما كان يريدها من الشكل أو المشاعر أو غيرها ؟
عندما تتم الرؤية بين الطرفين ، فقد ينصدم إحداهما بالآخر ، فهل سيستمر هذا التعلق العاطفي بين الطرفين أو إحداهما ؟
أو عندما تتم المحادثة الصوتية ، وتنكشف الأقنعة فهل سيستمر هذا التعلق أم لآ ؟

***

( المسنجر ) هل يكون وسيلةً للتعلق العاطفي ( العشق ) عند استمرار المحادثات ؟

***

محاور وأسئلة كثيرة تدور في مخيلتي لعل نقاشكم حول هذا الموضوع يثيرها حتى نصل جميعاً لأخذ التصور الكامل عن التعلق العاطفي بين الجنسين ( العشق ) عبر المسنجر .


بارك الله فيكم

الحب خطر
07-03-2006, 12:22 PM
اسمح لي استاذ مساعد

بنقل طرح سابق لي كان يتحدث عن محاورك

وسنتفق أنا وأنت على أن نتلقى الأراء في الطرحين :)


أحبك

أعزك

أنت قلبي

أنت أرق رجل رأيته بحياتي ... الخ



ما رأيكم وأنا أعلنها لكم علناً عبر بوابة النت المشرعة لكل ذوي القلوب المتحجرة والمرهفة معاً
أنني أرصد ردود أفعالكم أيها القراء وقد أصف ما اختلج بعض ضمائركم حين قرأتم كلماتي الأول
لعلكم الآن انقسمتم إلى معارض غاضب من جرأتي .. ومحايد متفرج مستمتع بما يقرأ وربما مصفق يدعو لحرية الكلمة والشعور

أعتذر مسبقاً أن زججت باسمه بهذا الطرح الخطير ولكنني إذ فعلت فأنا على يقين من أن سيعي جيداً هدفي فنصيبه معاً

وإنني استحلفه كما استحلف من يقرأون ويعقّبون أن يتناولوا الطرح بما هو واقع أي من واقع ما نعيشه طوال ساعات متسمرين أمام شاشة جامدة لا تتحرك ولكنها تحمل عبر الأثير وعبر مسافات طوال مشاعر تخترق القلوب فتصيبها في العمق _وليس بمثالية_ نكتب ونعقب ونحن في الحقيقة نفعل أمراً آخر

سيدور هذا الحوار الساخن عبر محاور عدة ولعلكم تطرحون بعضها دونما قصد منكم فيتشعب الحديث لأمور لم تكن في الحسبان وهو أمر محتمل وأتوقعه ولا ريب في ذلك ولكن على الطارح أن يقر بمكنونات طرحه حتى نقف جميعاً على بيت القصيد

آدم وحواء ووسيلة جديدة وحديثة للتقارب الفكري والتبادل العاطفي والذي يسير حيناً للزواج وحيناً آخر للهاوية
قرأت العديد من القصص ولعل آخرها بالأمس حين كنت أقرأ عن مقاطع الفيديو المنتشرة على الشبكة وفيها يدين الرجل حواء بأفعال مستقبحة ومستهجنة لا يرتضيها عقل ولا دين
وأصبحت في صراع مع نفسي

هل آدم طيب ؟؟

أم شرير ؟

من الذي يحدد وجهة هذا القدر في نفس آدم

أهي حواء ؟؟؟

ما ذكرته في مقدمة طرحي أردت من ( آدم) أن يرتبها حسب وقعها في نفسه

وهل سيختلف وقعها في نفسه عن وقعها في نفس غيره من ممن شابهه ؟؟

لعلكم تجهلون سبب طرحي ومكنونه أيها السادة شعوري بالعجز أمام معرفة الحقائق التي أنظر لها بعين وأغمض عنها الأخرى

هل الرجل يقع في فخ الحب كما المرأة ؟؟

وهذا السؤال حين أطرحه فأنا لا أجهل إجابته ولكنني في صراع

هل كلمة أحبك .. أعزك .. أرق رجل .. أطيب رجل .. وغيرها من المفردات كفيلة بان تصرع ذا اللب ( آدم)

هل كل مفردة منهن لها جرس مختلف عن الآخر ؟؟؟

هل يصح أن أعلن عبر هذه الوسيلة المتقدمة عن شعوري تجاه شقيقي ( آدم) دون أن تتحرك مشاعره ؟

رجال ونساء بمختلف الأعمار ( نضّج .. شباب .. مراهقة .. وطفولة أيضاً ) تتحدث عبر المنتديات .. الماسنجر .. الرسائل الخاصة .. البريد الالكتروني

أناشدكم الله جميعاً أن تتحدثوا بصدق ألم تزلزلكم بعض هذه الكلمات ؟؟

ألم تدك حصونكم بعض المشاعر ؟؟

بعضها بهتت مع الأيام والآخر مازال يؤتي أكله وغيره اندثر لغير رجعة

هنا يلتقون (متزوجون ومتزوجات) ونجدهم يعيشون حالات الحب المختلفة إما حقيقة أو خيال وعلى الطرف الآخر المتضرر اللجوء إلى القانون وحين يلجأ يجد لافتة كبيرة تتوهج بكلمة ( القانون لا يحمي المغفلين )

وحين خصصت المتزوجين والمتزوجات ذلك أن أكثر ما أجدهم متلهفين للحب وكلمات الحب من فئتهم
إن لكل فعل سبباً أو أسباباً قد تكون خافية عن الشخص نفسه وتدفعه إلى فعل قد لا يكون سوياً

هل تشرأب قوى حبهم فتطلب المزيد ؟

هل يواجهون واقعاً مأساوياً فيلجأون للبديل ؟

هل هم مرضى ويعانون ؟

قد تجد قريباً أو صديقاً أو أخاً أو أختاً ظهرت عليهم علامات الحب كما ذكرها بن حزم في طوق الحمامة فمع اقل علامة منها تستطيع أن تسم الشخص الذي هو أمامك بالحب فتقف مشدوهاً لا تملك أن تفعل شيئاً سوى أن تشاهد المسرحية الكبرى تتابع أحداثها وحين تفضي بما في نفسك لشخص ما طالباً منه التوجيه والنصح تجدك في النهاية مجرد ( ملقوف) ( تتدخل بما لا يعينك)

وتظل تؤنب نفسك

ماشأنك ؟

كل نفس مأخوذة بناصيتها

متى تترك الحشرية ؟

لا تزر وازرة وزر أخرى

وهكذا تظل في صراع آخر مع نفسك حتى تصل في النهاية لأنك مجرد ملقوف

السؤال

إلى أي مدى يجب أن نلتزم الصمت ونحن نشاهد المسرحية ؟؟

وهل نحن نشاهد مسرحية حقاً ؟

ماهي حقيقة الصداقة القائمة بين آدم وحواء ؟

هل يحق لنا نحن مرتادي النت أن نتلاعب بمشاعر الآخرين بمجرد أننا أشباح الكترونية؟

هل تسرب التحرر لأعماقنا فبدت لنا الصداقة أمر طبيعي بين الجنسين ؟

ليس ذاك فحسب بل أصبحنا مؤمنين بها ونتعاطى مع الجنس الآخر بدون تحفظ وندافع عن مشاعرنا تجاهه


قفشة

كان قد مضى على هذا الطرح أربع سنوات كنت قد شخّصت ( السراب ) الحبيب الذي وجهت له كلماتي ببداية المقال


الآن

وجدت أنها فرصة جيدة لبعثه من مرقده ليسير إلى جانب مقال الأستاذ مساعد

وطن من الورد

د.الشاهين
07-03-2006, 02:44 PM
أحسنتما في طرحكما الغريب مساعد والحب خطر مساعدة
والحقيقة ان الحديث بعدكما مجرد تحصيل حاصل

لكن تبقى هذه المشكلة تحتاج الى كثير من التامل من الجميع وبالذات الفتاة التي كثيرااااااااا


ماتقع ضحية مثل هذه الوسائل التي في الغالب تكون من الشاب تسلية فقط واستغلال رخيص لمشاعر غالية

وفقنا الله جميعا وحفظ اعراضنا وبناتنا

تحياتي

عبير الكلمة
07-03-2006, 05:15 PM
رااائع ومهم ما بدأت طرحه أخي مساعد ...وما إستكملته الغالية الحب خطر..

هي قضية من المهم مناقشتها والتعرف على جوانبها من الطرفين ...حتى نصل في النهاية لإتفاق

ونتيجة حتمية لمثل هذه الظاهرة.....

لي عودة لأدلوا بدلوي .....ولكن أحببت تسجيل إعجابي بضرورة نقاش هذا الموضوع...

وطن من التقدير لكما...

مساعد الطيار
07-04-2006, 01:33 AM
اسمح لي استاذ مساعد

بنقل طرح سابق لي كان يتحدث عن محاورك

وسنتفق أنا وأنت على أن نتلقى الأراء في الطرحين :)



حياكِ الله أختي الكريمة

اسعدني جداً طرحك الذي لازلت أتذكره وكان من أقوى المواضيع في مناقشاته

***

بالطبع سنتفق على تلقي الأراء حول الطرحين ويشرفني ذلك





الآن

وجدت أنها فرصة جيدة لبعثه من مرقده ليسير إلى جانب مقال الأستاذ مساعد

وطن من الورد

ألف طن من الشكر على تفضلك بالمشاركة
وسيكون الوقت متاحاً لأتناول محاورك وأسئلتك في الردود القادمة

مساعد الطيار
07-04-2006, 01:43 AM
حياك الله شاهين البحور وشاعرها وغالي غواليها




والحقيقة ان الحديث بعدكما مجرد تحصيل حاصل



لا أتفق معك أبداً في هذه النقطة وأختلف معك إختلافاً كلياً ن فأنت ممن سنستقي من عقله العلم ومن قلبه الحب ومن جهده البذل في هذه الموضوع .



لكن تبقى هذه المشكلة تحتاج الى كثير من التامل من الجميع وبالذات الفتاة التي كثيرااااااااا

ماتقع ضحية مثل هذه الوسائل التي في الغالب تكون من الشاب تسلية فقط واستغلال رخيص لمشاعر غالية



ألم أقل لك إننا سنرتوي من إدراكك وفهمك لهؤلاء الذئاب

أوردت ـ أخي الحبيب ـ نقطة هامة وهي الضحية

فالفتاة هي الضحية في مجتمعنا المحافظ أو المجتمعات العربية والإسلامية أو في العالم بأسره ، لأن الشاب نادراً جداً أن يقع ضحية لتلك الممارسات ، ولكنه ضحية لأهواء الشيطان

بصفتك أخي الحبيب كنت مسؤولاً عن موقع ولك خبره في المنتديات ما أبرز القيود التي يفرضها ذلك الذئب حول عنق فتاة النت ( الصديقة ) ؟

وسؤال آخر :
مالوسائل الوقاية التي ينبغي للمسؤول عن الموقع للحيلولة من التعارف ومحاولة اصطياد الفتيات ؟

أنتظرك أخي الحبيب






وفقنا الله جميعا وحفظ اعراضنا وبناتنا

تحياتي

اللهم آمين بارك الله فيك

مساعد الطيار
07-04-2006, 01:47 AM
رااائع ومهم ما بدأت طرحه أخي مساعد ...وما إستكملته الغالية الحب خطر..

...

الأستاذة الكريمة

عبير الكلمة

رفع الله قدرها

يشرفنا حضورك ووجودك في الموضوع








لي عودة لأدلوا بدلوي .....ولكن أحببت تسجيل إعجابي بضرورة نقاش هذا الموضوع...

وطن من التقدير لكما...

سننتظر عودتك بفارغ الصبر لسبب واحد لأني أثق أن الإضافة ستكون مميزة جداً ونافعة بإذن الله

وطن من الشكر والعرفان لكِ

حساس
07-04-2006, 10:26 AM
ماشاء الله عيني باردة على البحــور بوجود ثقلين من أمثالكما
الأخ مساعد والأخت الحب خطر
بأحدكما يكون الطرح متميزا فكيف بالاثنين اذا اجتمعا
أسأل الله أن يكون نقاشا مفيدا ومفندا
كم نحتاج لمثل هذه المواضيح التى تضع النقاط على الحروف
وتضع الجميع في عمق الحدث للنقد والتحليل لسلوكيات عمت وأصبحت ظاهرة منتشرة
لها سلبيات يجب الحذر والتنبيه عليها وايجابيات لا تقوم الا بضوابط وحدود ينبغي أن يلتزم بها من يستخدم هذه التقنية الميسرة لكي نجني المنفعة والمصلحة المرجوة ....
سوف نكون متابعين لما يدور من نقاش ...
ولنا رجعة ان شاء الله
شكرا لاهتمامكما
................................
وللجميع تحيتي وتقديري

العادل
07-04-2006, 11:26 PM
ماشاءالله اخي الكريم المراقب والاخت الفاضلة الحب خطر موضوع رائع يتناوله فذان من الأفذاذ
اسمحو لي بقليل من المحاورة والنقاش دون مؤاخذتي فليس ضليع مثلكما

بداية اسمحو لي اعقب على كلام اخي مساعد




ترى ما نوع هذا التعلق العاطفي رغم أنه بُنيَ على أساس الكتابة أو البسمة أو الإهداء ؟ وهل يعتبر تعلقه العاطفي هذا حقيقياً أم وهمياً ؟

***


ربما وربما لكن على الغالبية يكون وهمي لانه لايتم عبر قنوات اتصال حقيقية اليس من شروط الزواج رؤية الخاطب للمخطوبة ؟ وهذا دليل على الكلام




عندما يكون التعلق العاطفي لإنسان متزوج ذكراً أم أنثى ، ويكون التعلق العاطفي حقيقياً ، أليست المفاسد تغلب على المصالح إذا سلمنا أن نية الرجل الزواج ؟ أما المرأة فليست لها مصلحةً أبداً وهي متزوجةً في أن يكون لها هدفاً من تلك العلاقة لأنها ستفسد حياة عائلية كاملة ، وأظنكم تتفقون معي في هذه النقطة .





نعم نتفق جميعا على ذلك




تعندما تنشأ هذه العلاقة وهي تُبنى على أساس وهمي ؟ كيف يكون تصور المتعلق العاطفي عندما يكون الطرف الآخر في صورة مغايرة جداً لما كان يريدها من الشكل أو المشاعر أو غيرها ؟
عندما تتم الرؤية بين الطرفين ، فقد ينصدم إحداهما بالآخر ، فهل سيستمر هذا التعلق العاطفي بين الطرفين أو إحداهما ؟
أو عندما تتم المحادثة الصوتية ، وتنكشف الأقنعة فهل سيستمر هذا التعلق أم لآ ؟

***



نعم وهذا ماقصدته ان اول خطوة في الزواج الرؤية ثم يأتي التعامل والتفاعل وهذا مفقود بالمسنجر فمهما كان الشخص رائع / ذكرا او انثى فان الاخر يكون رسم في خياله صورة اروع ويفاجأ بالحقيقة





( المسنجر ) هل يكون وسيلةً للتعلق العاطفي ( العشق ) عند استمرار المحادثات ؟





ليس دائما يمكن ان تكون المحادثات بريئة لاتحوي علاقات غرامية وعشق وانما اخوة وصداقة ومصلحة وعمل المهم نوعية تلك العلاقة

العادل
07-05-2006, 12:21 AM
اختي الفاضلة الحب خطر اسمحيلي ان اقول ان اللوم ليس دائما على الشاب

لكن الفتاة لها الجزء الاوفر من هذه المشكلة


أحبك

أعزك

أنت قلبي

أنت أرق رجل رأيته بحياتي ... الخ


هل آدم طيب ؟؟

أم شرير ؟



ادم طيب وشرير في نفس الوقت وحيث تضعه في المواقف تعرفه لكن مهما كان عندما يسمع تلك الكلمات فانه يطير بها فرحا وسعادة ويفعل المستحيلات


من الذي يحدد وجهة هذا القدر في نفس آدم

أهي حواء ؟؟؟

ما ذكرته في مقدمة طرحي أردت من ( آدم) أن يرتبها حسب وقعها في نفسه



نعم حواء ولولا اغراء حواء لما عصى آدم


لعلكم تجهلون سبب طرحي ومكنونه أيها السادة شعوري بالعجز أمام معرفة الحقائق التي أنظر لها بعين وأغمض عنها الأخرى

هل الرجل يقع في فخ الحب كما المرأة ؟؟

وهذا السؤال حين أطرحه فأنا لا أجهل إجابته ولكنني في صراع

هل كلمة أحبك .. أعزك .. أرق رجل .. أطيب رجل .. وغيرها من المفردات كفيلة بان تصرع ذا اللب ( آدم)

هل كل مفردة منهن لها جرس مختلف عن الآخر ؟؟؟


نعم يقع بسهولة في فخ قليل من الكلمات العذبة من حواء

وتصرعه تلك الكلمات وكل الكلمات لها جرس مختلف يرن في عضو من اعضاءه ليهيم به داخل تلك الحبيبة




هل يصح أن أعلن عبر هذه الوسيلة المتقدمة عن شعوري تجاه شقيقي ( آدم) دون أن تتحرك مشاعره ؟

رجال ونساء بمختلف الأعمار ( نضّج .. شباب .. مراهقة .. وطفولة أيضاً ) تتحدث عبر المنتديات .. الماسنجر .. الرسائل الخاصة .. البريد الالكتروني

أناشدكم الله جميعاً أن تتحدثوا بصدق ألم تزلزلكم بعض هذه الكلمات ؟؟

ألم تدك حصونكم بعض المشاعر ؟؟

بعضها بهتت مع الأيام والآخر مازال يؤتي أكله وغيره اندثر لغير رجعة




ألم أقل ان حواء دائما السبب عند سماع ادم لتلك الكلمات لن يتنازل عن المشاعر التي يجدها
ومهما بهتت تلك المشاعر يظل صداها داخل الذاكرة



وحين خصصت المتزوجين والمتزوجات ذلك أن أكثر ما أجدهم متلهفين للحب وكلمات الحب من فئتهم
إن لكل فعل سبباً أو أسباباً قد تكون خافية عن الشخص نفسه وتدفعه إلى فعل قد لا يكون سوياً

هل تشرأب قوى حبهم فتطلب المزيد ؟

هل يواجهون واقعاً مأساوياً فيلجأون للبديل ؟

هل هم مرضى ويعانون ؟




اذا كان هؤلاء كذلك فلا تلومون الشباب والفتيات اللاتي لم يرون شيئا من الحب



قد تجد قريباً أو صديقاً أو أخاً أو أختاً ظهرت عليهم علامات الحب كما ذكرها بن حزم في طوق الحمامة فمع اقل علامة منها تستطيع أن تسم الشخص الذي هو أمامك بالحب فتقف مشدوهاً لا تملك أن تفعل شيئاً سوى أن تشاهد المسرحية الكبرى تتابع أحداثها وحين تفضي بما في نفسك لشخص ما طالباً منه التوجيه والنصح تجدك في النهاية مجرد ( ملقوف) ( تتدخل بما لا يعينك)

وتظل تؤنب نفسك

ماشأنك ؟

كل نفس مأخوذة بناصيتها

متى تترك الحشرية ؟

لا تزر وازرة وزر أخرى

وهكذا تظل في صراع آخر مع نفسك حتى تصل في النهاية لأنك مجرد ملقوف

السؤال

إلى أي مدى يجب أن نلتزم الصمت ونحن نشاهد المسرحية ؟؟

وهل نحن نشاهد مسرحية حقاً ؟

ماهي حقيقة الصداقة القائمة بين آدم وحواء ؟

هل يحق لنا نحن مرتادي النت أن نتلاعب بمشاعر الآخرين بمجرد أننا أشباح الكترونية؟

هل تسرب التحرر لأعماقنا فبدت لنا الصداقة أمر طبيعي بين الجنسين ؟

ليس ذاك فحسب بل أصبحنا مؤمنين بها ونتعاطى مع الجنس الآخر بدون تحفظ وندافع عن مشاعرنا تجاهه



الصداقة بين الجنسين تختلف عن مشاعر الحب والعشق فهناك علاقات تقوم على الصداقة تختلف عن الاخرى
ولكن الخوف ان تتحول الصداقة الى حب وعشق

وعلى كل من الطرفينان يلتزم حدوده ولايطور العلاقة

بارك الله فيكم جميعا

مساعد الطيار
07-05-2006, 09:08 AM
اسمحو لي بقليل من المحاورة والنقاش دون مؤاخذتي فليس ضليع مثلكما



الأخ الحبيب

العادل

حفظه الله

إسمح لنا أنت أن نشكرك على مشاركتك ، وما مداخلتك إلا تنم عن رجل كسبته البحور





ربما وربما لكن على الغالبية يكون وهمي لانه لايتم عبر قنوات اتصال حقيقية اليس من شروط الزواج رؤية الخاطب للمخطوبة ؟ وهذا دليل على الكلام



إذاً نصل أخي الحبيب على أن هذا العشق غالبيته وهمي ما يلبث إلا أن ينطفي عندما يبتعد القناع عن الوجه فيذهب العشق ويتلاشى .




نعم وهذا ماقصدته ان اول خطوة في الزواج الرؤية ثم يأتي التعامل والتفاعل وهذا مفقود بالمسنجر فمهما كان الشخص رائع / ذكرا او انثى فان الاخر يكون رسم في خياله صورة اروع ويفاجأ بالحقيقة



وهذا ما يحصل في الغالب للعلاقاتا المسنجربة العاطفية




ليس دائما يمكن ان تكون المحادثات بريئة لاتحوي علاقات غرامية وعشق وانما اخوة وصداقة ومصلحة وعمل المهم نوعية تلك العلاقة


قد ذكرت أخي الحبي أن من المحادثات البريئة هي التي تكون إخوة وصداقة ومصلحة وعمل .

لكن دعني أسألك سؤالين لنتخلص من إشكالاً قد يواجه أي شخص وهو :

1ـ هل نرضى أن يتخذ الرجل إمرأة صديقةً له في المسنجر ؟ أم المرأة تتخذ الرجل صديقاً لها عبر المسنجر ؟

2ـ هل يستطيع الإنسان أن يتحكم في نفسه عندما يدخل العشق من باب الأخوة والصداقة ؟



أنتظرك أخي الحبيب ، وثق بأن قلمك له أثرٌ كبير وطيب في نفسي في هذه المداخلة ومداخلةٌ سابقة في أحد المواضيع .

بارك الله فيك

مساعد الطيار
07-05-2006, 09:42 AM
وقفة

رسالة

الأخت الفاضلة / فاتنة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعتذر لك عن رسالتي الخاصة ، ولكن من مبدأ الشكر وبيان الفضل ، أشكرك على مواضيعك الرائعة ، وردودك القوية ، فأنتِ صاحبة عقل راجح ، واسلوب أدبي جميل ، ويسعدني أن أكون دائماً من قراء مواضيعك .

أتمنى أن لا تكون رسالتي أزعجتك أو سببت لكِ إحراجاً .

أخوك / ذئب يبدأ بخطوة





***

رسالة أخرى

عزيزتي / فاتنة الغالية
مساء الخير والورد
أنا عندي مواضيع كثيرة حول المنتدى أود مناقشتها معك ، فإذا لم يكن عندك مانع أضيفيني على المسنجر .

المرسل / ذئب بخطوته الثانية

العادل
07-05-2006, 01:40 PM
أنتظرك أخي الحبيب ، وثق بأن قلمك له أثرٌ كبير وطيب في نفسي في هذه المداخلة ومداخلةٌ سابقة في أحد المواضيع .

بارك الله فيك

أنا من يتشرف بوجوده معكم حفظكم الله نبراسا للحق

وهاأنا اعود لأجيب على أسئلتك سيدي الفاضل



[COLOR="Blue"]قد ذكرت أخي الحبي أن من المحادثات البريئة هي التي تكون إخوة وصداقة ومصلحة وعمل .

لكن دعني أسألك سؤالين لنتخلص من إشكالاً قد يواجه أي شخص وهو :

1ـ هل نرضى أن يتخذ الرجل إمرأة صديقةً له في المسنجر ؟ أم المرأة تتخذ الرجل صديقاً لها عبر المسنجر ؟

2ـ هل يستطيع الإنسان أن يتحكم في نفسه عندما يدخل العشق من باب الأخوة والصداقة ؟


بارك الله فيك

السؤالين مرتبطين معا فياسيدي الفاضل المجتمع اليوم اصبح مجتمع منفتح واصبحت المرأة تجد الرجل في كل مكان تحادثه وتعمل معه فهي تخاطب الطبيب والمهندس والمعلم وغيرهم هذا ان لم تكن موظفة بدائرة او شركة وتتعامل مع الرجل فهل يختلف المسنجر عن وسائل الاتصال الاخرى تلفون او جوال؟
لكن هي الحاجة والسؤال لماذا تخاطب فلانا من الناس ومالداعي الى ذلك؟ اليس المشرفات تضطر احيانا تتعامل مع الاعضاء والعكس ؟
ثم مالفرق بين المسنجر وبين الكلام في المنتديات ؟

عزيزتي كم انتي رائعة في سردك للموضوع:D


غاليتي افتقدتك منذ أيام:(


أيتها الأخت الحبيبة لايفوق روعة موضوعك :cool: الا روعة جمال روحك :D


وغيرها من الردود التي قد تبعث في النفس قطرات العشق وتنميها دون ان نشعر

انا لااقصد ان تكون علاقات عامة لكن في حدود العمل تتكون من خلالها صداقة تشاور وود فقط بعيدا عن العشق خاصة ان كان الاثنان من اصحاب العقول الرزينة والاخلاق الفاضلة والمباديء

اشكرك ياسيدي الفاضل وهانحن نتعلم من فيض اقلامكم

مساعد الطيار
07-06-2006, 12:22 AM
السؤالين مرتبطين معا فياسيدي الفاضل المجتمع اليوم اصبح مجتمع منفتح واصبحت المرأة تجد الرجل في كل مكان تحادثه وتعمل معه فهي تخاطب الطبيب والمهندس والمعلم وغيرهم هذا ان لم تكن موظفة بدائرة او شركة وتتعامل مع الرجل فهل يختلف المسنجر عن وسائل الاتصال الاخرى تلفون او جوال؟
لكن هي الحاجة والسؤال لماذا تخاطب فلانا من الناس ومالداعي الى ذلك؟ اليس المشرفات تضطر احيانا تتعامل مع الاعضاء والعكس ؟
ثم مالفرق بين المسنجر وبين الكلام في المنتديات ؟

عزيزتي كم انتي رائعة في سردك للموضوع:D


غاليتي افتقدتك منذ أيام:(


أيتها الأخت الحبيبة لايفوق روعة موضوعك :cool: الا روعة جمال روحك :D



ليس هناك فرق أخي الحبيب ولعل في الردود ما يحرك النفس ليكون البداية للوصول للمسنجر ولا ننسى قول الله تعالى { ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدوٌ مبين } وقد بين الله سبحانه أن للشيطان خطوات وطرق ووسائل للغواية ، وقد تكون خطوة العلاقة المحرمة تبدأ من هذه الردود .

كذلك يبين النبي صلى الله عليه وسلم في العلاقة والخلوة بين الجنسين بقوله عليه الصلاة والسلام ( لا يخلون رجلا بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان ) .

بارك الله فيك ونفع الله بك وسدد بالخير خطاك

مساعد الطيار
07-06-2006, 12:30 AM
تساؤل

لمن يرى أن تلك العلاقة صداقة بريئة

ولمن يجرؤ فقط


هل ترضى أختك أن تكون مضيفة شخص على مسنجرها وتكون علاقتها علاقة صداقة وبريئة ؟

هل ترضى زوجتك أن تكون مضيفة لرجلٍ آخر وتكون علاقتها علاقة صداقة وبريئة ؟

هل ترضى لإبنتك أن تكون مضيفة لصديق لها وتكون علاقتها علاقة صداقة وبريئة ؟


***

تساؤل

لمن يثق بنفسه من تلك العلاقات فقط

هل تضمن نفسك كما قال النبي صلى الله عليه وسلم { من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة ) .

***

بارك الله بالجميع

أم زياد
07-06-2006, 07:38 PM
ماشاءالله موضوع جميل متكامل يبين حال الكثير

لكن يااخي الكريم من المسؤل عن ذلك؟

ألاتجد للشاب دورا كبيرا فيه

مع اعتراضي على فكرة اضافات المسنجر الا انني اتسائل هنا علي اجد الجواب الكافي

لماذا يصر الشاب دائما على ان علاقة المسنجر يجب ان تتحول الى علاقة عشق وحب؟

اذا احتاجت المرأة وجود الرجل باي شكل من اشكال التعامل هل يعني انها تبحث عن العشق؟

ألا يمكن ان يكون هناك عقلاء يتناولون المسنجر للعمل وتبادل الخبرات والاراء ؟

برأي القاصر اخواني واخواتي المشكلة ليست في المنتدى او المسنجر او حتى الشات فكلها وسائل لتناقل الخبرات

والمعارف والفوائد فمن اين كان لنا ان نرى افكارا تتناقش احداها من السعودية وراي من المغرب وغيره من مصر واخر

من الكويت ووووووو لكن للأسف حولت جميع تلك القنوات ( الا مارحم الله ) الى مراتع للرذيلة واقتناص الغبيات والاغبياء

من يتركن انفسهن للذئب ينهش في العقول والافكار،،

اخواني برأي المشكلة ليست بالعشق عبر المسنجر ولكن المشكلة في العشق بانواعه واشكاله

كنت اتمنى ان اناقش الى متى ونحن نتعامل بعقول البهائم؟ ومتى نستفيد من قنوات التواصل والتعارف ؟

اشكركم اخواني واخواتي على الاهتمام ولو وجد امثالكم في كل منتدى لتخلصنا من نصف المشكلة

وفقككم الله للخير دائما ،

عبير الكلمة
07-07-2006, 12:47 AM
حوار ممتع ...وأحاديث تستحق التوقف لقراءتها وبتمعن ...

هي بالفعل ظاهرة نعاني منها في مجتمعاتنا ....((العشق العمياني )) وسأطلق عليه هذا الإسم لأنه أعمى

فالفتاة تبنى مشاعرها على عمى العين والعقل ولا يبصر وقتها إلا القلب...هناك عشق ماسنجري بالفعل

تبدأ خطواته الأولى من المنتديات ويترعرع ويمشى بخطى سريعة في الماسنجر ...إذاً ربما تبدأ قطرات العشق

في المنتديات ولكن السعيدة والمحظوظة من توقف إنهمارها ونزولها وتلحق نفسها قبل دخول ذلك الكهف المظلم

المسمى ماسنجر.....العشق الماسنجري وهم كبير لاوجود له في مجتمعنا بالذات....

ربما نكون سمعنا عن حالات زواج بعد تعارف تم في النت,لكني أتوقعها علاقات غير ناجحة لأن بدايتها كانت

بشكل خاطئ ...وربماتختلف نتائج هذه العلاقات حسب المجتمع وتقاليده.

الفتاة في هذا العشق هي الضحية وهي الجانية على نفسها ....لأنها تركت للشيطان مساحة ليدخل منها....في وقت

لارقيب عليها سوى نفسها بعد الله ولم تُحسن التصرف لرد خطوات الذئب التي ذكرها الغريب...ولتفادي هذه الخطوات

الذئبية لابد أن يغلب على رواد النت والمغرمين بها صفتين مهمتين جداً...

1)الوعي والإدراك ...

2) النضج العاطفي ..

....فهما مترابطان و لايغني أحدهما عن الأخر .

وربما يعاني من هذه الأمور بشكل واضح المراهقين والمراهقات بالذات ولا أعتقد أن وقوع الناضجين فيها يشكل

نسبة تُذكر...وهذا ما يجلعنا دائماً ننبه على الرقابة والمتابعة...

ودمتم

السراب
07-07-2006, 09:55 AM
قصتي مع فتاة

قريت الموضوع وحبيت اشارك لكن ماملكت الجراءة ، وسجلت باسم السراب لاني امثل هذا الاسم في السابق
ماقول قصتي للمجاهرة بمعصيتي ولكني اقولها ليتعظ كل فتاة وكل بنت وكل متزوجة
ابدأ قصتي
طبعا كل حياتي شات اتعرف على البنات منهن من طاحت بحبالي ومنهن من تداركت ومنهن ماعطتني وجه .
اضيفهن على المسنجر وعمري دائما 25 بينما الحقيقي 33 ،،، اعزب والحقيقي متزوج ، مرح والحقيقي منكد على بيتي . بعد المحادثات اعطيهن صورة لي ليثقوا بي وهي صورة انواع التعديل ، بعدها اسمع اصواتهم واسجلهن واحفظ المحادثات وخاصة اللي تعرفني على نفسها ، واهددهن بالصوت والمحادثات في المنتديات واحيانا اهدهن بتسجيل الصوت ووضعه تحت بيت منزلها اذا عرفت من هي .ماريد اكمل وش نهايتهن كلهن العزباء والمتزوجة .
المهم احد البنات هي اللي اوقضت قلبي بنت عمرها 24 سنة ومتزوجة لقيت فيها فراغ في قلبها ووهم وحزن اوهمتها اني احبها وبالفعل صدقتني وحبتني وصار المسنجر منتهي بعد ان حصلت على تلفونها ، وتلفوني مطلعه باسم واحد ثاني وهي ( فهد ...... ) .
طبعا ماظهرت اني مخادع ولاهددتها لنها صارت بيدي وتحت نظري ، اسجل احيانا مكالماتها اذا كان التلفون ثابت ، طلبت منها اني اشوفها وتقابلني رفضت تقابلني لكني شفتها باحد الاسواق .
بعد مدة وافقت تطلع معي المطعم وطلعنا تدرون وش اللي واقظ قلبي
اللي اوقظ قلبي ولدها عمره ست شهور واخذته معها عشان ماحد يشك فينا . شفت الولد وانا افكر لو هذا الولد ولدي وهذه زوجتي وانا واحد يلعب في زوجتي وفي مشاعرها .
قلت بسرعة مشينا واستغربت .
بعدين كلمتها وقلت لها ولدك حرام يكون ضحية وانتي ضحية وزوجك يصير ضحية ، انا مابي اصدمكي لكن التوبة الله يقبلها وحافظي على بيتك وولدك وزوجك وانا كان قصدي كلها لعب ولم احبك ابد وسكرت السماعة وهجرتن التلفون والمسنجر واي شيء يودي للهلاك .
انا ابيكم تدعولي وتحذروا الصور والمكالمات حتى لو يجيك واحد على انه يبي يساعد بالخير وهذا الكلام سمعته من المنجد .
اتعضوا يابنات وياشباب وخاصة المتزوجين وترانا محاسبين باعمالنا وليس لنا عذر باننا تبعنا الأباء والاولياء فاضلونا فنحنا بما نكسب رهناء .

للكشرفين انهم يعدلوا في الموضوع اذا كان فيه شيء لكن حبيت اكون صريح .

فارس بلاجواد
07-07-2006, 03:28 PM
:rolleyes:

بداية .. الإنترنت كذبة كبيرة والجميع صدقها .. وعالم النت ملئ بالمتناقضات .. اذا قررنا تغيير اي مسار

فيجب ان نكون صرحاء وواضحين .. ومخلصين جدا لهذا التغيير او التعديل .. وطبعا نغير أنفسنا اولا وقبل كل شئ

عالم الماسنجر عالم فقير .. وممكن تقسيم الذين يدخلون لهذا العالم الفقير الى ثلاث اقسام ..

الاول قسم الغايب عن الوعي .. وعلشان اتعبكم شوية :p ..
رايح اضيع طاسة اللي مو متخصص في الفلسفة .. يعني /

القسم الاول بعيد عن الادراك الحسي .. ويعيش عالما واهما ..
ومتخيلا ان هناك بيئة نظيفة خلف هذا الماسنجر
فيدخل لعالم الماسنجرات دون ان يكون لديه قناعة تامة بما يفعل وينطبق المثل على الجنسين

القسم الثاني القسم الجاد والصريح والذي يحتاج لحوار مع . أخر ..
ومهما يكن الحوار .. لكن بقرارة نفسه يصبح
في صراع داخلي مع النفس . وما لبث ان يتغلب على الصراع .. ويدخل لذلك الحوار ..
وهذه عادة ما تحدث بين المشرفين
والمشرفات تحت إطار لغة تفاهم .. او حوار من اجل عمل وزمالة .. الخ ..
وهذا ايضا ينطبق على الجنسين

اما القسم الاكثر غباء فهم عالم المتهككررين

- اي الهكر - فبمجرد ان الواحد منهم عرف كم برنامج او شوية لغة برمجة
راح للماسنجر من اجل عمل اختراقات وهمية مزيفة حتى لو كسب حاجة مادية فهي مؤقتة
ما تلبث ان تغيير مجرى
حياته وفي كل حال الخسارة في انتظاره

حتى لو طال الزمن به .. وهذا ينطبق على الجنسين وبخاصة المسترجلين

موضوع جرئ .. وجيدا ومميز .. وانا والله لا اعرف كاتبه .

ولكن من المواضيع التي تفرط ..السبح ..

لو كان البني ادم
صادق وصريح ومخلص في الرد .. وثلاث ارباع مستخدمي الماسنجر .. مرضى نفسيين :eek:

العـ8888ـابـر
08-01-2006, 04:56 AM
حوار ممتع ...وأحاديث تستحق التوقف لقراءتها وبتمعن ...

هي بالفعل ظاهرة نعاني منها في مجتمعاتنا ....((العشق العمياني )) وسأطلق عليه هذا الإسم لأنه أعمى

فالفتاة تبنى مشاعرها على عمى العين والعقل ولا يبصر وقتها إلا القلب...هناك عشق ماسنجري بالفعل

تبدأ خطواته الأولى من المنتديات ويترعرع ويمشى بخطى سريعة في الماسنجر ...إذاً ربما تبدأ قطرات العشق

في المنتديات ولكن السعيدة والمحظوظة من توقف إنهمارها ونزولها وتلحق نفسها قبل دخول ذلك الكهف المظلم

المسمى ماسنجر.....العشق الماسنجري وهم كبير لاوجود له في مجتمعنا بالذات....

ربما نكون سمعنا عن حالات زواج بعد تعارف تم في النت,لكني أتوقعها علاقات غير ناجحة لأن بدايتها كانت

بشكل خاطئ ...وربماتختلف نتائج هذه العلاقات حسب المجتمع وتقاليده.

الفتاة في هذا العشق هي الضحية وهي الجانية على نفسها ....لأنها تركت للشيطان مساحة ليدخل منها....في وقت

لارقيب عليها سوى نفسها بعد الله ولم تُحسن التصرف لرد خطوات الذئب التي ذكرها الغريب...ولتفادي هذه الخطوات

الذئبية لابد أن يغلب على رواد النت والمغرمين بها صفتين مهمتين جداً...

1)الوعي والإدراك ...

2) النضج العاطفي ..

....فهما مترابطان و لايغني أحدهما عن الأخر .

وربما يعاني من هذه الأمور بشكل واضح المراهقين والمراهقات بالذات ولا أعتقد أن وقوع الناضجين فيها يشكل

نسبة تُذكر...وهذا ما يجلعنا دائماً ننبه على الرقابة والمتابعة...

ودمتم


لا فض فوك ولا كسر لك قلم


فالمسنجر أداة تواصل

وهي سلاح ذو حدين ، ولا أرى شخصياً إضافة الرجل للمرأة ولا إضافة المرأة للرجل ، فالشيطان ثالثهما .

مساعد الطيار
08-11-2006, 12:32 AM
ماشاءالله موضوع جميل متكامل يبين حال الكثير

لكن يااخي الكريم من المسؤل عن ذلك؟

ألاتجد للشاب دورا كبيرا فيه



حياكِ الله أختي الفاضلة أم زياد

وأعتذر عن تأخري في الرد

وأسعدني تواجدك وتعليقك

***

بالطبع اختي الكريمة أرى شخصياً أن للشاب دوراً في ذلك ، ولكن قد أختلف معك في الدور الكبير .
فوقائع حصلت بسبب الخضوع في القول والردود ، وبسبب الضحك وعدم الامبالاة ...

لا ننكر أن هناك ذئاب بشرية تحوم حول الفتيات بأشكالهن المتدينة وغير المتدينة ، الصالحة وغير الصالحة ، .... الخ



مع اعتراضي على فكرة اضافات المسنجر الا انني اتسائل هنا علي اجد الجواب الكافي

لماذا يصر الشاب دائما على ان علاقة المسنجر يجب ان تتحول الى علاقة عشق وحب؟

اذا احتاجت المرأة وجود الرجل باي شكل من اشكال التعامل هل يعني انها تبحث عن العشق؟

ألا يمكن ان يكون هناك عقلاء يتناولون المسنجر للعمل وتبادل الخبرات والاراء ؟

برأي القاصر اخواني واخواتي المشكلة ليست في المنتدى او المسنجر او حتى الشات فكلها وسائل لتناقل الخبرات

والمعارف والفوائد فمن اين كان لنا ان نرى افكارا تتناقش احداها من السعودية وراي من المغرب وغيره من مصر واخر من الكويت ووووووو لكن للأسف حولت جميع تلك القنوات ( الا مارحم الله ) الى مراتع للرذيلة واقتناص الغبيات والاغبياء

من يتركن انفسهن للذئب ينهش في العقول والافكار،،

،

أختي الفاضلة

أنتِ وضعتِ تساؤلات ، وأجبتِ عنها برأيك الخاص الذي أحترمه وأقدره .

وعندما أضع تساؤلاتي في الموضوع ، ماهو إلا للبحث عن الإجابات من داخل أنفسنا وعقولنا ، فئة الإضافات قد تكون أجوبتهم بناءً على الأهواء ، وفئة قد تكون من العقل .

وهنا أطرح وأعيد التساؤل للجميع وليست خاصةً لأحد :

لمن يرى أن تلك العلاقة صداقة بريئة

ولمن يجرؤ فقط


هل ترضى أختك أن تكون مضيفة شخص على مسنجرها وتكون علاقتها علاقة صداقة وبريئة ؟

هل ترضى زوجتك أن تكون مضيفة لرجلٍ آخر وتكون علاقتها علاقة صداقة وبريئة ؟

هل ترضى لإبنتك أن تكون مضيفة لصديق لها وتكون علاقتها علاقة صداقة وبريئة ؟


***

تساؤل

لمن يثق بنفسه من تلك العلاقات فقط

هل تضمن نفسك كما قال النبي صلى الله عليه وسلم { من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة ) .

*** .

***

أختي الفاضلة

تناولتِ في آخر مداخلتك رأياً هاماً وهو

اخواني برأي المشكلة ليست بالعشق عبر المسنجر ولكن المشكلة في العشق بانواعه واشكاله

كنت اتمنى ان اناقش الى متى ونحن نتعامل بعقول البهائم؟ ومتى نستفيد من قنوات التواصل والتعارف ؟

اشكركم اخواني واخواتي على الاهتمام ولو وجد امثالكم في كل منتدى لتخلصنا من نصف المشكلة

وفقككم الله للخير دائما


وهذا مانقصده بالذات العشق ، وتناولنا للمسنجر إنما يكون في محور من محاوره ، فعندما يكون المسنجر أداة أو وسيلة للعشق هنا أحببت المناقشة في هذا الموضوع


تشرفت بك وبمرورك وتعليقك وأسعدني جداً التحاور معك

ابواحمد
08-11-2006, 10:27 PM
نسأل الله للجميع التوفيق

اللهم بارك فيمن اثار هذا الموضوع وهو يريد الإصلاح وسدداللهم خطاهم إلى كل خير

الغالي ايو مشعل مساعد الطيار

الغالية الأخت الحب الخطر

لقد تناولتهم موضوع جميل نتمنى من كل من يكتب فيه يكتب وهو يعرف بان له عرض يخاف عليه فيكتب لنفسه وأهله حتى تكون كلمتنا صافية خالية من الشوائب

وفق الله الجميع ورفع قدركم اجمعين ورفع هذا المنتدى بمن فيه إلى اعلى الدرجات

مساعد الطيار
08-12-2006, 12:29 AM
حوار ممتع ...وأحاديث تستحق التوقف لقراءتها وبتمعن ...

هي بالفعل ظاهرة نعاني منها في مجتمعاتنا ....((العشق العمياني )) وسأطلق عليه هذا الإسم لأنه أعمى

فالفتاة تبنى مشاعرها على عمى العين والعقل ولا يبصر وقتها إلا القلب...هناك عشق ماسنجري بالفعل

تبدأ خطواته الأولى من المنتديات ويترعرع ويمشى بخطى سريعة في الماسنجر ...إذاً ربما تبدأ قطرات العشق

في المنتديات ولكن السعيدة والمحظوظة من توقف إنهمارها ونزولها وتلحق نفسها قبل دخول ذلك الكهف المظلم

المسمى ماسنجر.....العشق الماسنجري وهم كبير لاوجود له في مجتمعنا بالذات....

ربما نكون سمعنا عن حالات زواج بعد تعارف تم في النت,لكني أتوقعها علاقات غير ناجحة لأن بدايتها كانت

بشكل خاطئ ...وربماتختلف نتائج هذه العلاقات حسب المجتمع وتقاليده.

الفتاة في هذا العشق هي الضحية وهي الجانية على نفسها ....لأنها تركت للشيطان مساحة ليدخل منها....في وقت

لارقيب عليها سوى نفسها بعد الله ولم تُحسن التصرف لرد خطوات الذئب التي ذكرها الغريب...ولتفادي هذه الخطوات

الذئبية لابد أن يغلب على رواد النت والمغرمين بها صفتين مهمتين جداً...

1)الوعي والإدراك ...

2) النضج العاطفي ..

....فهما مترابطان و لايغني أحدهما عن الأخر .

وربما يعاني من هذه الأمور بشكل واضح المراهقين والمراهقات بالذات ولا أعتقد أن وقوع الناضجين فيها يشكل

نسبة تُذكر...وهذا ما يجلعنا دائماً ننبه على الرقابة والمتابعة...

ودمتم

أجدني هنا متوقفاً ومتأملاً لما نثرته العبير

إقرأ أخي الحبيب مرةً أخرى


بارك الله فيك أخيّة ونفع بما كتبتِ وأجدتِ فيه

مساعد الطيار
08-12-2006, 12:33 AM
قصتي مع فتاة

قريت الموضوع وحبيت اشارك لكن ماملكت الجراءة ، وسجلت باسم السراب لاني امثل هذا الاسم في السابق
ماقول قصتي للمجاهرة بمعصيتي ولكني اقولها ليتعظ كل فتاة وكل بنت وكل متزوجة
ابدأ قصتي
طبعا كل حياتي شات اتعرف على البنات منهن من طاحت بحبالي ومنهن من تداركت ومنهن ماعطتني وجه .
اضيفهن على المسنجر وعمري دائما 25 بينما الحقيقي 33 ،،، اعزب والحقيقي متزوج ، مرح والحقيقي منكد على بيتي . بعد المحادثات اعطيهن صورة لي ليثقوا بي وهي صورة انواع التعديل ، بعدها اسمع اصواتهم واسجلهن واحفظ المحادثات وخاصة اللي تعرفني على نفسها ، واهددهن بالصوت والمحادثات في المنتديات واحيانا اهدهن بتسجيل الصوت ووضعه تحت بيت منزلها اذا عرفت من هي .ماريد اكمل وش نهايتهن كلهن العزباء والمتزوجة .
المهم احد البنات هي اللي اوقضت قلبي بنت عمرها 24 سنة ومتزوجة لقيت فيها فراغ في قلبها ووهم وحزن اوهمتها اني احبها وبالفعل صدقتني وحبتني وصار المسنجر منتهي بعد ان حصلت على تلفونها ، وتلفوني مطلعه باسم واحد ثاني وهي ( فهد ...... ) .
طبعا ماظهرت اني مخادع ولاهددتها لنها صارت بيدي وتحت نظري ، اسجل احيانا مكالماتها اذا كان التلفون ثابت ، طلبت منها اني اشوفها وتقابلني رفضت تقابلني لكني شفتها باحد الاسواق .
بعد مدة وافقت تطلع معي المطعم وطلعنا تدرون وش اللي واقظ قلبي
اللي اوقظ قلبي ولدها عمره ست شهور واخذته معها عشان ماحد يشك فينا . شفت الولد وانا افكر لو هذا الولد ولدي وهذه زوجتي وانا واحد يلعب في زوجتي وفي مشاعرها .
قلت بسرعة مشينا واستغربت .
بعدين كلمتها وقلت لها ولدك حرام يكون ضحية وانتي ضحية وزوجك يصير ضحية ، انا مابي اصدمكي لكن التوبة الله يقبلها وحافظي على بيتك وولدك وزوجك وانا كان قصدي كلها لعب ولم احبك ابد وسكرت السماعة وهجرتن التلفون والمسنجر واي شيء يودي للهلاك .
انا ابيكم تدعولي وتحذروا الصور والمكالمات حتى لو يجيك واحد على انه يبي يساعد بالخير وهذا الكلام سمعته من المنجد .
اتعضوا يابنات وياشباب وخاصة المتزوجين وترانا محاسبين باعمالنا وليس لنا عذر باننا تبعنا الأباء والاولياء فاضلونا فنحنا بما نكسب رهناء .

للكشرفين انهم يعدلوا في الموضوع اذا كان فيه شيء لكن حبيت اكون صريح .

اللهم إن نسألك أن تثبت أخينا

القصة أبلغ من اي تعليق

بارك الله فيك

مساعد الطيار
08-12-2006, 12:40 AM
:rolleyes:

لو كان البني ادم
صادق وصريح ومخلص في الرد .. وثلاث ارباع مستخدمي الماسنجر .. مرضى نفسيين :eek:


اخي الحبيب
تشرفت بك وبمرورك وتعليك

فالانترنت عالم مفيد لمن أراد الإستفادة ، ويجب عليه التيقظ تماماً وأن يجعل له هدفاً من دخوله ، فباب الدعوة مفتوح ، وباب العلم مفتوح ، وباب الثقافة العامة مفتوح .

والمسنجر أداة ووسيلة لعدة أمور ، وفي هذا الموضوع نحل أن نصارح أنفسنا دائماً حول محور هام وهو الإضافات بين الجنسين هلى ينتج منها عشق وحبة ؟ وهل يضمن الإنسان نفسه من استمرار العلاقة من هذا الحب والعشق ؟ وإن لاحظ نفسه انجرت للعشق فهل يتمكن من الانفلات ؟

بارك الله فيك ونفع الله بك

مساعد الطيار
08-12-2006, 12:43 AM
لا فض فوك ولا كسر لك قلم


فالمسنجر أداة تواصل

وهي سلاح ذو حدين ، ولا أرى شخصياً إضافة الرجل للمرأة ولا إضافة المرأة للرجل ، فالشيطان ثالثهما .

بارك الله بك وجزاك الله خيراً

فكما اسلفت في ردودي السابقة أنه أداة تواصل وهو سلاح ذو حدين
ونخشى أن يكون الحديث الشريف دالاً عليه من باب الخلوة .

ثمار الجنة
04-04-2008, 01:26 PM
يعطيك العافية

جــــداويــــه
04-04-2008, 01:36 PM
جزاكم الله خير موضوع مهم جداً

لنا عودة

بدائع الزهور
04-13-2008, 11:47 PM
بارك الله فيكم موضوع جدآ جدآ مهم ولقد ذكرتو كل المساويئ الناتجه والوجه الخير فيه يجب أن نحكم عقلنا في كل خطوه يفكر بها الانسان الرجل والمرأه
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الروابط]

الغيووووووورة
08-12-2011, 12:08 PM
موضوع جميل استغرب انه ليس لي فيه حوار؟؟؟؟؟؟؟
ربما كنت غائبة في ذلك الوقت لاادري ؟؟
لكن فعلا موضوع يستحق ان يضعه كل شخص بين عينيه
الحوارات الفردية بين الجنسين بجميع اشكالها لاارى لها وجهة صحيحة في الغالب
هل المنتدى يختلف عن المسنجر؟؟؟؟ نعم هو مختلف نوعا ما فالمنتدى عبارة عن صفحة عامة يراها الجميع فتجد الشخص يتحرى الكلمات التي يذكرها ،،، خاصة ان كان من المنتديات التي تمنع التواصل وتشدد على الالفاظ زتهتم بالردود <<<< وهذا لايمنع ان يكون كما ذكرتم اساتذتي مسبقا ان الكتابة بالمنتدى قد تكون اول خطوة من خطوات الشيطان ان سمح العضو لنفسه بالمزيد من الانفتاح في الردود ووصل الى الرسائل الخاصة والايميل والمسنجر وغيره،،،
سؤال مر علي مسبقا اطرحه عليكم هناك من يقول الا تضطر المرأة احيانا الى محادثة المهندس او الطبيب او النجار او او او عبر الهاتف ؟؟؟ فلماذا تشددون بعدم قبولكم الاضافة للمسنجر ان كان الهدف تواضل من اجل العمل ؟؟؟
ورأي الشخصي ان الهاتف يختلف اختلافا كليا عن المسنجر فالهاتف ان حادثت المرأة فيه من تحتاج اليه تنتهي بمجرد انتهاء المحادثة اما المسنجر فانه يعني ان شخصا سيقابلك يوميا يمسي ويصبح عليييك وستكون هناك مواضيع مهما كانت تخص العمل الا وتكون هناك مواضيع جانبية يحدث بعدها مايحدث
مع العلم اني لااشجع حديث المرأة للرجل باي نوع هاتف او غيره ان استطاعت لكن احيانا تكون هناك من تضطر لمتابعة عملها لاي سبب من الاسباب فهنا عليها الحذر
لاارى اي اهمية لاضافات المسنجر بين الجنسيييييييين مهما كانت العلاقة والعمل
وان احتاجت المرأة للمشورة فكم من خبيرة وصاحبة راي تتقدم في خدمة اخواتها فلا تتحجج باي اضافة
استمتعت بقراءة الموضووع وابى قلمي الا ان يكون لي كلمة فيه
فشكرا لكل من وضع رايا او اشار بفكرة

منى مسعودي
05-05-2012, 06:56 PM
السلام عليكم و رحمة الله تعال ى و بركاته
أولا أتقدم لكم بـ فائق شكري و تقديري لتطرّقكم لهذا الموضوع الجدير بالنقاش فعلا
ثانيا : أعتذر من الجماع لأني لم أستطع قراءة الردود كاملة نظرا للوقت الضيق الذي أملكه .. لذلك قررت أن أجيب على الموضوع كما لو أني كنت الأولى التي سترد
يعني بطريقة أخرى بدون اقتباسات و بدون رد على كلام الإخوة الأفاضل


السؤال:( المسنجر ) هل يكون وسيلةً للتعلق العاطفي ( العشق ) عند استمرار المحادثات ؟
الجواب:
نعم بلا شك سيتحول الكلام المتواصل عبر المسنجر إلى حب فما من صداقة بين الرجل و المرأة فالشيطان مستعد في كل حين كي يتدخل في تفكير الرجل و المرأة و إن تمسّكت الأنثى بمبدأ أنه مجرد أخ أو صديق ستتغيّر نظرة الشاب لها من صداقة إلى حب لا محالة و ذلك يعود لطبيعة القلب و طبيعة الإنسان أنه خُلق على أساس أنه كومة من المشاعر حتى لو كان قلبه حجرا فإنه سُرعان ما يلين أمام المُعاملات الطيّبة و طريقة الكلام..
قد تدوم الصداقة سنوات عديدة لكن ستمتزج معها الأحاسيس بطريقة عشوائية لا إرادية فيتعلّق القلب و يشتاق و يحنُّ ..بل سيصبح مجنونا في حالة الرحيل أو الغياب و يُدمن التفكير أكثر من إدمان متعاطي الممنوعات على المخدّرات
فأقوى مخدّر يسري في دم الإنسان هو المشاعر و الأُلفة و المحبة..
و قد يقع الرجل المتزوج في شرك الحب عبر المسنجر إلا أن هناك بعض العوائق ستقف أمامه ليفتح عيونه على أمر الواقع أنه نهاية حبه لن تكون بداية زواجه من معشوقته و ذلك يعود لخوفه من كلام البشر أولا على نفسه و ثانيا على زوجته و أولاده و ثالثا على معشوقته فتكون نهاية حبّهما فراق على الطريقة الإلكترونية *كتم و حذف*
و أما بالنسبة لردة الفعل و الصدمة التي تحدت عند التقائهم فهي حالة نادرة فهناك من لا يحب لأجل المظاهر بل يحب لأجل المضمون و من أجل اللّب =الجوف=
فـ كما قيل : في العالم الحقيقي نعيش بأسماء حقيقية و مشاعر مُزيفة و في العالم الإلكتروني نعيش بأسماء مُستعارة و مشاعر حقيقية فيا ليت الواقع كان إلكترونيا و يا ليت الإلكتروني كان واقعا
و هذا يفسر العديد من تصرفات البشر و يُفسر قابلية الحب عبر الإنترنت